حَوْلَ غرفة
konya hakkında

قونيا
متحفأكشهيرفيقونيا

 

 

 

 

إن قونيا هي مدينة الخيال والسراب في الصحراء,  بدءا من مولانا جلال الدين الرومي إمتدادا إلى جحا (نصر الدين هوجا), ومن كروم منطقة مرام الجميلة إلى تلة علاء الدين الخلابة. مع موقعها في منطقة ملتقى الأناضول تعتبر مدينة الثراء الثقافي  حيث تحوي آثار حضارات عدة. أما الأن فإن هذه المدينة تتجه لتصبح مديتة الأناضول الصناعية.

 

إن قونيا التي وصلت إلى موضع إنشاء مصانع القمح وتسليمها كاملة في الخارج تخطت الحدود التركية أيضا في مجال تصنيع الآلات والمعدات الزراعية حيث أصبحت هذه المعدات التي تساهم في تسهيل  الزراعة وزيادة لإنتاجية ذات رغبة عالية ليس في تركيا فحسب بل على صعيد دول الجوار أيضا. تعرف وتذكرونها بأنها مخزن للقمح وبالطبع لديكم الرغبة في السؤال عن الطحين والمعكرونة والبسكويت, لهذا السبب فإنه يتم في قونيا تصنيع وتصدير هذه المنتجات بدءا من القمح إلى الطحين ومن الطحين إلى المعكرونة والبسكويت.

 

أما صناعة السكر التي بدأت عام 1954, فقد إمتدت إلى الدخول في مرحلة تصدير المذاق الطيب من قونيا إلى العالم وذلك بإزدياد مصانع الحلقوم والحلاوة والسكريات فيها.

 

إن من أقدم الفنون اليدوية في قونيا التي هي إمتداد لأعراف وتقاليد ّآخيّ التي تعود إلى أكثر من 700 عام هي صناعة الأحذية. وصلت صناعة الأحذية في قونيا الأن إلى مكانة التصدير إلى جميع أنحاء العالم. بل أنه إثباتا لذلك فقد دخلت قونيا كتاب جينيس للأرقام القياسية بتصنيعها لأكبر حذاء في العالم على الإطلاق. أيضا إضافة إلى منتجات الإستخدام اليومي الضرورية خاصة أدوات المطبخ منها فإن منتجات قونيا من قطع العربة الهامة  مثل  البستون الذي هو هيكل المحرك وطوق البستون والصبابات وما شابه نجحت في أخذ مكانتها في الأسواق العالمية حيث أنها تشكل منتجات بنية تحتية للصناعة الواسعة في كونيا. ليس من المستغرب مقارنة الصناعة في قونيا بقطعة إحتياط إلى جانب التغليف والماركات العالمية المختلفة.

 

إن الزجاج الذي هو رمز للجمال يتم تشكيله في قونيا بشكل بارع وتصديره إلى العالم.

 

إن أول مكنة محلية لخلع الأشجار تم تصنيعها في قونيا. إن معدات ووحدات الرفع الهيدروليكية التي تعمل في أصعب الظروف في جميع أنحاء الوطن تركيا تم تصنيعها أيضا في قونيا.

 

لذا ليس من المستغرب أيضا أن تكون قونيا من أهم شرايين التغذية لقطاع الأثاث. يتم في قونيا تصنيع أهم الماركات, ويتم توفير الراحة والرفاهية في أماكن التواجد لمختلفه.

 

إن كساء الإنسان قديم بقدم البشرية. لا يمكن لقونيا التي أحرزت قفزة نوعية في جميع المجالات الصناعية أن تقف ساكنة في هذا المجال, فبالرغم من أن قطاع صناعة الألبسة جديد إلا أنه يتطور بشكل سريع في قونيا.

 

إن قونيا تكسي المباني أيضا وليس فقط الإنسان, لأنه الأن يتم كساء المباني بسايدينج الذي يتم تصنيعه في قونيا.

 

مع كل هذا فمن الممكن القول بأنه بدأت مرحلة تطورستكون رمز لقونيا بتصنيع وتصدير الآلات والمعدات الخاصة.  لا تختلف النتيجة فيما إذا كان الموضوع هو مقصلة ذات 10 طن أو جهاز طبي صغير. فقونيا تسير بخطى سريعة لتصبح عاصمة الأناضول الصناعية.

   

قونيا

سيلا آيا - كنيسة الينا (Konya - Sille Aya - Elena Kilisesi)

سيلا عبارة عن منطقة سكنية تابعة لقضاء سلتشوك التابع لمحافظة قونيا وهي على بعد 7 كيلومترات عن مركز المدينة. من المعروف ان هيلينا ام الامبراطور البيزنطي قسطنطينس كانت في سنة 327 ميلادية قد مرت بقونيا خلال رحلتها الى القدس وشاهدت هنا المعابد المنقوشة الخاصة بالعصور المسيحية الاولى وقررت انشاء معبد للمسيحيين في سيلا. وحضرت مراسم وضع حجر الاساس لهذه الكنيسة بالنيابة عن ميخائيل ارخانكولوس. وبقيت هذه الكنيسة قائمة الى ايامنا هذه بفضل الصيانة على مر العصور. 

قونيا - افلاطونبينار (Konya - Eflatunpınar)

هذا النصب التذكاري موجود داخل قرية افلاطونبينار التابعة لقضاء بيشهير التابع لمحافظة قونيا. ويتكون النصب التذكاري من الحجارة المستطيلة الموجودة على جانب احد مصادر المياه وبهذه الحجارة نقوش ضئيلة البروز. وإن هذه النقوش ضئيلة البروز التي لم تفقد سماتها تم نقشها على 14 كتلة حجرية في المقدمة. 

قونيا - فاصللار (Konya - Fasıllar)

نصب فاصللار التذكاري قائم في الجنب الغربي لقمة صغيرة تقع جنوب قرية فاصللار التابعة لقضاء بيشهير الذي يتبع لمحافظة قونيا. وتشير التقديرات الى ان وزنه يبلغ 70 طناً وتم انشاؤه من البازالت. ويوجد فوق النصب التذكاري إله واسدين وإله آخر اقل شأناً من الإله الاول. احد ارجل الإله فوق الاسد، ورجله الاخرى (اليسرى) فوق إله الجبل. ويوجد تصوير لاسد ثاني شبيه بالاسد الآخر الى جانب إله الجبل. 

قونيا - قوباد - قصر آباد (Konya - Kubad - Abad Sarayı)

إن كلية قصر آباد التي انشئت بأمر من علاء الدين كيقوباد الاول (1220 - 1236) والتي تحدث عنها المؤرخ السلجوقي المشهور ابن بيبي في كتاب سلجوق، تعتبر القصر السلجوقي الوحيد الذي بقي حتى ايامنا هذه. مدينة قوباد - آباد التي سميت بنفس الاسم في جوارها في العهد السلجوقي بالاناضول، هجرت لاحقاً وطويت عبر التاريخ. وجرت اعمال حفريات في المكان تم بفضلها اكتشاف المبنى الرئيسي في قلعة الفتاة، وقسم حمام انسيتو تشينيلار، والآثار المعارية حول القصر الصغير وهو احد الوحدات الهامة في كلية القصر، كما تم ابراز مخطط سبر المياه في قصر مالاندة والقسم القائم للمبنى. وتم بفضل الحفريات العثور على اعداد كبيرة من الاواني الصينية والسيراميك والزجاج والنقود المعدنية التي تعود للعهد السلجوقي. وتم اكتشاف آثار قديمة تعود للعصر القديم تحت الطبقة السلجوقية حول القصر الصغير. 

قونيا، بلدة هاديم بولاط مدينة آسترا الاثرية (Konya, Hadim Polat Beldesi Astra Antik Kenti)

مدينة آسترا الاثرية موجودة في موقع قمة تيماشاليك ببلدة بولاط التابعة لقضاء هاديم التابع لمحافظة قونيا. وهي على بعد 7 كيلومترات شمال غربي هاديم كوش اوتشومو، وعلى بعد 5 كيلومترات جنوب غربي بلدة بولاط. وللوصول الى قمة تياماشاليك لا بد من الذهاب الى بلدة بولاط عبر طريق اسفلتي ينعطف الى الغرب من تقاطع الطرق الذي يبعد 17 كيلومتراً عن هاديم على طريق قونيا - هاديم، ومن هناك يصل الواحد الى موقع الفرس عبر طريق ممهد طولها تقريباً 4 كيلومترات، ثم السير على الاقدام في طريق منحدر ووعر طولها 4 كيلومترات تقريباً وصولاً الى قمة تياماشاليك التي توجد آسترا فيها. وتقع مدينة آسترا الاثرية في منطقة ايساورا بالجزء الشمالي لجبال طوروس. والمدن الهامة الاخرى في ولاية آسترا هي ايساورا وآستاندا وتشكل هاتين المدينتين مثلثاً مع مدينةآسترا وبالامكان رؤية هاتين المدينتين بالعين المجردة من آسترا. هذا واثبتت مخطوطة علاقة احد اثرياء مدينة ايساورا بالمدينة والذي تبرع بمبلغ من المال لمعبد ما في المدينة. وتبين انه توجد علاقات التجارية بين هذه المدينة وبين انتيوخيا بيسيديا من خلال قطعتي نقود معدنية باقية من العهد الروماني. المدينة موجودة في القمة المستوية الممتدة بالاتجاه الشرقي - الغربي لقمة تيماشاليك التي يبلغ ارتفاعها عن مستوى البحر 1760 متراً.  

قونيا - تشاتالهويوك (Çatalhöyük)

يقع تشاتالهويوك على حدود قضاء تشومرا التابع لمحافظة قونيا، على بعد 10 كيلومترات شرقي القضاء. التالة الترابية على شكل قمة مستوية من احد القمتين ذات الارتفاع المختلف. ويتصف بكونه شبيه بالشوكة بسبب هاتين التلتين. وتم اكتشاف تشاتالهويوك سنة 1958 من قبل ج. ميلارت، وجرت فيه حفريات في السنوات 1961 - 1963 و 1965. وتم بفضل البحوث والدراسات التي جرت في الجنب الغربي للقمة العليا اكتشاف 13 طبقة بناء. ويعود تاريخ الطبقة الاولى للاستيطان المبكر الى سنوات 1500 قبل الميلاد. ويعتبر المكان مركزاً يسلط الضوء على تاريخ البشرية بفضل الاكتشافات الخاصة باول استيطان وفن العمارة لاول بيت واولمبنى مقدس.  

العهد المعروف بشكل افضل للاستيطان اي السكن في المدن في تشاتالهويوك يتمثل في الطبقة السابعة والطبقة الحادية عشر. المنازل ذات جدران مربعة الشكل والجدران بجانب بعضها البعض. ولا يوجد جدار اوسط ولكل بيت جداره المستقل. وتم العثور على اول رسومات الجدران في تشاتالهويوك في الطبقة العاشرة وآخر رسومات في الطبقة الحادية عشر. وتعتبر هذه الرسومات كتقليد استمرار للرسومات التي اعدها الانسان الباليوليتيكي في المغارة 

ويعتقد بأن رسومات اشكال الانسان بلا رأس التي مزقتها النسور على علاقة بعادات دفن الموتى. وإن الهياكل الصغيرة التي تم العثور عليها في الحفريات التي جرت في تشاتالهويوك تقدم لنا المعلومات الخاصة حول بداية ثقافة الإلهة الرئيسية (العبودية) ومعتقدات تلك الحقبة الزمنية. هذه الهياكل مصنوعة من التراب والحجارة وتتراوح ابعادها بين 5 الى 15 سنتمتراً. وتم تصوير هذه الهياكل بأنها سمينة وذات اثداء كبيرة ومؤخرات كبيرة وبين الحين والآخر في وضع الولادة. سبب هذه الخصائص يعود الى انها تمثل البركة والوفرة. الآلات واللوازم التي تم العثور عليها في تشاتالهويوك عبارة عن تراب، وحجارة، بليطات (فؤوس) واطباق صغيرة والاساور والقلادات المستخدمة كاشياء زينة بنقوش إلهة البركة. وتم العثور على اواني وصحون ملونة مصنوعة من القرميد الاسود

 

 

متحف أك شهير في قونيا

قام قسم المتاحف بتعين موظف لجمع أثار المعارف و الحفاظ عليها في عام 1946. تم الحفاظ على الأثار في جامع الإمارة الذي كان لا يستخدم ذلك الوقت. و في عام 1950 بعد أن أفتتح الجامع للعبادة, نُقلت الأثار إلى المدرسة الحجرية. و في عام 1960 عين قسم المتاحف موظف و بذلك أصبح متحف بشكل رسمي. و تم إفتتاح المتحف لزوار في 8 حزيران 1965.

تم إنشاء المدرسة الحجرية مع مسجد و قبر و إمارة و نبع أي بشكل متكامل. تم إنشاء المدرسة في عام 1250 من قبل فخر الدين علي إبن الوزير أمير داد صاحِباتا حسين في عهد كيكوبات الثاني إبن السلطان السلجوقي كيحسرايف الثاني.

حوض يالبورت الحيثي في قونيا

يقع هذا الحوض على بعد 23 كيلو متر من قضاء إلجين. تم العثور على هذا المكان أثناء الحفريات التي قامت بها إدارة المتاحف للحضارات الأناضول في 1972 و 1973 و 1975 تحت إدارة المدير راجي تميزار.

شكل الحوض مربع. يوجد خط من الحجر مكتوب عليها 22 كتابة الهيروغريفية. و يعتبر هذا العدد من الكتابة الهيروغريفية الأكثر في الاناضول. و من الكتابات المذكورة إسم الملك الكبير توثاليا الرابع. يُذكر في الكتابات تاريخ الحيثي و معلومات عن أعمال الملك توثاليا الرابع.

يُشرح في هذه الكتابات عن الدولة الحيثية و عن أعمال الملك الكبير.

متحف مركز قيادة الجبهة الغربية لأك شهير في قونيا

بعد النصر في معركة صاكاريا, تراجع العدو إلى خط شرق أفيون - إيسكي شهير و بذلك إنتقلت القيادة إلى أك شهير. تم إنتقال مقر القيادة إلى أك شهير في 18 تشرين الثاني 1921, كان مقر القيادة مبنى البلدية. و إستمر العمل هناك حتي حرب التعرض الكبرى في 24 اغسطس 1922. و جاء مصطفى كمال أتاتورك إلى هنا و جهز و أدار العملايات. و تم تحويل مقر البلدية إلى متحف و تنظيم و إحياء الحرب الكبرى هنا.

و في عام 1965 يتبرع رئيس البلدية بالمبنى للوزارة, و بعمل الإصلاحات اللازمة يتم الإفتتاح في 5 يونيو 1966, وفي عام 1981 يتم عمل بعض الإصلاحات و تأخذ إسمها الحالي.

كيليسترا - قونيا

تقع مدينة كيليسترا الأثرية على بعد 49 كيلو متر من مدينة قونيا قضاء مرام. بعد التنقيب تبين أن هذا المدينة الأثرية من العصر الروماني في القرن الثاني إلى القرن الثالث قبل الميلاد. و يمكن الوصول إلى هذه المدينة الأثرية على بُعد 34 كيلو متر في خط قونيا - أنطاليا.

متحف مولانا - قونيا

إن المتحف الحالي هو البيت الذي أهدآه السلطان السلجوقي علاء الدين كيكوباد إلى أبي مولانا بهاء الدين ولاد الملقب بسلطان العلماء.

و بعد وفاة سلطان العلماء في 12 كانون الثاني 1231 حل إبنة مكانة.

طلب الناس من مولانا جعل قبر أباه مكان للزيارة و لكنة رفض ذلك, و بعد وفاة مولانا في 17 كانون الأول قام و جعل قبر أباه مكان للزيارة. تم إنشاء القبة الخضراء على أربعة أعمدة من قبل المعمار بدر الدين التبريزي مقابل 130.000 درهم سلجوقي.

في عام 1926 أطلق على المتحف إسم " متحف العصور القديمة لقونيا" و في عام 1954 أخذ الإسم الحالي.

متحف الأثار القديمة في قونيا

أول متحف كان في جنوب شرق المدرسة المتوسطة في 1901. و في عام 1927 نُقلت الاثار إلى متحف مولانا, و في عام 1953 نُقلت إلى جامع إبيكتشي, و في عام 1962 إنتقلت إلى المقر الحالي.

يُعرض في المتحف أثار من العصر الحجري و البرونز القديم و البرونز الوسط (التجمع التجاري الآسوري) و الحديدي (أورارتو و الفريج) و الكلاسيكي و الإغريقي و الروماني و البزنس.

متحف كاراطاي (الأثار الخزفية)

يقع المتحف في قضاء كاراطاي في محللة فرهونية على شارع المحكمة.

تم إنشاء مدرسة كاراطاي في 645 هـ (1251 م) في عهد السلطان عِز الدين كيكواز الثاني. لا يُعرف من المعمار الذي أنشئها.

متحف المنارة الرفيعة (الأثار الحجرية و الخشبية) في قونيا 

 

يقع المتحف في غرب قمة علاء الدين في قضاء سلجوقلو, مدينة قونيا. أنشئ المتحف في عهد السلطان السلجوقي عِزالدين كَيكوز من أجل تعليم علم الحديث في عام 663 هـ (1264 م) أنشئ من قبل الوزير صاحب أطا فخر الدين علي.

تُعتبر المدرسة من أجمل الإعمال المعمارية لذلك الوقت. و تعليم الحديث كان يتم في مجموعات.

متحف أرالي في قونيا

تأسس متحف أرالي في عام 1968 و يُعرض في هذا المتحف 8096 قطعة من الأثار. معدل الزوار السنوي للمتحف 10900 زائر. للمتحف مكان مفتوح للعرض و صالة مغلقة.

يوجد في المتحف أثار من العصر الحجري الجديد سبعة ألاف قبل الميلاد إلى اليوم الحالي من غير أي إنقطاع. يُعرض في المتحف الأثار التي أستخرجت من مدينة هراقليا الأثرية. يوجد البلطات اليدوية و المعاصر اليدوية و ألات الحفر و الفخار من العصر الحجري الجديد؛ و الفخار من العصر الحجري القديم؛ و البلطات اليدوية و الأختام و الأسهم و الأشكال الحيونية و الإنسانية من العصر البرونزي؛ و الفخار من العصر العاشوري؛ و الفخار و الممالح و الأختام و الكتابات من العصر الحيثي؛ و القلل و الفخار من العصر الفريجي؛ و ذهب و فضة و قطع معدنية و كنوز الهراقليا من العصر الإغريقي؛ و هياكل الإنسان و الحيوانات من العصر الروماني؛ و القطع المعمارية و الذهبية من العصر البزنسي؛ و زينة الجص و الكؤوس السرية من العصر السلجوقي؛ و صناديق جهاز العروس والكتابات اليدوية و التسابيح الذهبية و القرآن الكريم و الأسلحة و السجاد و الأبسطة من العصر العثماني.

متحف أتاتورك في قونيا

تم إنشاء هذا المبنى التاريخي في عام 1912 في شارع أتاتورك, و يتألف المبنى من طابقين؛ بُنيَ من الحجر و الطوب. أستخدم المبنى كمنزل للمحافظ في عام 1923 وإستخدمه مصطفى كمال أتاتورك عند زيارته إلى قونيا. قامت الخزينة بشراء المنزل من بلدية قونيا في 1927 و سجلته بإسم مصطفى كمال أتاتورك شُكرا على أعماله في 19 تموز 1928. و قامت الإدارة الخاصة بشراء المنزل بملغ جزئي و تخصيصه للمحافظ في 1940. و نُقل إلى وزارة التعليم في عام 1963. و بعد الإصلاحات تم إفتتاحة كمتحف أتاتورك في 17 كانون الأول 1964.

متحف مدرسة سِرتشالي (مقبرة الصرح) في قونيا

أُستخدمت هذه المدرسة في العصر السلجوقي و العثماني. و تُركت و هُدمت غرف المدرسة في القرن السابع عشر في القرن التاسع عشر بداء التعليم مرة آخرى. و تم عمل الإصلاحات في عام 1954 وفي عام 1960 تم إفتتاح المتحف. و بعد ذلك أُعيد البناء حسب البناء الأصلى.

متحف الإثنوغرافيا في قونيا

تم إنشاء المبنى من أجل التعليم و في عام 1975 أصبح متحف إثنوغرافي. و من الأثار المعروضة في المتحف؛ البشاكير و اليماني و أمثلة عن الأقمشة التركية و فساتين العرس و الملابس و الشراويل و أغراض الزينة النسائية و الأحزمة و الطرابيش و فناجين القهوة و غلايات القهوة و مطاحن القهوة و أواني المطبخ المعدنية و الزجاجية و البُرسلان و الشمعدان و التسابيح و فن الخط و عدة الخط و الإشربات و السجاد و الأبسطة و الأسلحة النارية و العادية مثل الأسهم و الأقواس و الخناجر و السيوف و المسدسات و البنادق و توابعها.

Tüm Hakları Saklıdır © 2010
| 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101 | 102 | 103 | 104 | 105 | 106 | 107 | 108 | 109 | 110 | 111 | 112 |


www.een.kso.org.tr is the web site of Enterprise Europe Network Konya (EEN Konya), hosted by Konya Chamber of Industry ( Konya CI)  The information provided here on the web site is solely for general information purposes. EEN Konya is not able to edit or modify the entries written or translated by others, mostly published on the ?Announcements? section. EEN Konya cares a great deal about the ease of use, prompt accessibility, quality of information on the site and considers Konya CI, EU and International values and principles. While every care has been taken on EEN Konya?s web site, the possibility of errors or mistakes cannot be ruled out and perfect accuracy cannot be guaranteed. Therefore, EEN Konya cannot be held liable for the errors or incompleteness of the information in the contents on its site.
EEN Konya & Konya CI cannot be held liable if the information contained herein is either used or distributed by other individuals or organizations in violation of the rules or regulations of Turkey or any other country.